'sponsored links'
 دور اللاشعور ومعنى علم النفس للإنسان الحديث

عنوان الكتاب:  دور اللاشعور ومعنى علم النفس للإنسان الحديث


المؤلف: كارل غوستاف يونغ


المترجم / المحقق: نهار خياطة


الناشر: مجد المؤسسة الجامعية للدراسات والنشر والتوزيع


الطبعة: الأولى 1412 هـ / 1992 م


عدد الصفحات: 168



حول الكتاب
يقول كارل غوستاف يونغ في مقدمة كتابه أنه وبخمس عشرة سنة خلت وبمعزل عن مدرسة فرويد، وعلى أساس من أبحاثه التجريبية الخاصة، توصل إلى الاقتناع بوجود سياقات غير شعورية خافية . وبأهمية هذه السياقات، مشيراً في نفس الوقت إلى الأساليب التي يمكن أن يبرهن بها على وجود الخافية، ثم استطاع بالتعاون مع عدد من تلامذه، أن يبرهن أيضاً على أهمية السياقات الخافية في غير الأصحاء عقلياً. لذا فقد جاء كتابه في هذا الإطار حيث يوضح بأنه ونتيجة لهذا التطور الطبي الصرف، اتخذ مفهوم الخافينة (اللاشعور) سمة مستمدة من العلوم التطبيقية في بادئ الأمر، والذي ظل مفهوماً طبياً صرفاً في مدرسة فرويد. وتذهب هذه المدرسة إلى أن الإنسان بما أن هو كائن متمدن، لا يستطيع أن يلبي عدداً كبيراً من بواعثه ورغباته الغريزية، لأنها تتعارض مع القوانين والقيم الأخلاقية. لذلك يضطر إلى كبح جماح هذه الرغبات إن كان يريد التكيف مع المجتمع، غير أن هذه الرؤية تصل بالباحث إلى اعتماد إبانة عامة تفيد بأن الرغبات التي تتنافى مع المجتمع، الرغبات غير المعتدلة، رغبات موجودة أصلاً، وجديه تظهر له أن الوقائع تختلف اختلافاً مبيناً عندما يراد تطبيق هذه القاعدة على الحالات الفردية، عندئذ تثبت له الخبرة أن الجدار الرقيق الذي يفصل بين الرغبة ووعي الرغبة، وهو ما يحدث في أكثر الأحيان قد انهار نتيجة لكبح جماعي الرغبة غير المقبولة، حتى لقد تصبح الرغبة خافية وغير شعورية. ومن هذا المنطلق لقد أصبحت الآن رغبة منسية وحل محلها تبرير عقلاني نوعاً ما، إن كان في الحقيقة يبحث عن باعث أصلاً. على ضوء هذه الرؤية دار البحث في هذا الكتاب حول دور الخافية (اللاشعور) العقل والأرض، معنى علم النفس للإنسان الحديث، حالة العلاج النفسي اليوم مشكلة الحب في أوساط الطلبة، المرأة في أوروبا.



'sponsored links'
'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟

Post a Comment

 
Top