'sponsored links'

عنوان الكتاب:  الجامع لمفردات الأدوية والأغذية لابن البيطار 


المؤلف:  د. عبد الحليم منتصر 


المترجم / المحقق: غير موجود


الناشر: الهيئة المصرية العامة للكتاب 


الطبعة: 1995


عدد الصفحات: 30



حول الكتاب:
"ابن البيطار هو أبو محمد عبد الله بن أحمد ضياء الدين الأندلسي المالقي العشاب المعروف بابن البيطار، امام النبانين وعلماء الأعشاب، ولد في الربع الأخير من القرن السادس الهجري ( الثاني عشر الميلادي ) من أسرة ابن البيطار في مالقة، كان من شيوخه في علم النبات أبو العباس النباتي، الذي كان يجمع النباتات من منطقة اشبيلية، ولما بلغ العشرين من عمره، جاب شمال أفريقيا، ومراكش والجزائر، وتونس ، لدراسة النبات، وعندما وصل إلى مصر، كان على عرشها الملك الكامل الآيوبي، التحق بخدمته فعينه رئيسا على سائر العشابين، ولما توفي الكامل، استبقاه في خدمته ابنه الملك الصالح نجم الدين الذي كان يقيم في دمشق، وبدأ ابن البيطار من دمشق يدرس النباتات في الشام وآسيا الصغرى بصفته طبيبا عشابا، وكتب مؤلفيه اللذين اشتهر بهما، وهما ثمرة دراساته العلمية والعملية، أولهما كتاب الجامع لمفردات الأدوية والأغذية، وهو مجموعة من العلاجات البسيطة المستمدة من النبات والحيوان والمعادن، جمعت من مؤلفات الأغارقة والعرب من تجارب المؤلف خاصة. وثانيهما، كتاب المغني في الأدوية المفردة في العقاقير، تناول فيه علاج الأعضاء عضوا عضوا بطريقة مختصرة كي ينتفع به الأطباء.
وكان ابن أبي أصبيعة تلميذا لابن البيطار، صحبه في رحلاته وأسفاره للكشف عن النباتات في منطقة دمشق. ومن عجب أن ابن أبي أصبيعة لم يعطنا معلومات وافية عن أستاذه ابن البيطار. وقد عاش ابن البيطار نحو سبعين عاما ، وتوفي عام 646 هـ ( 1248 م) وقد ترجمت كتبه إلى اللغات الأجنبية."



'sponsored links'
'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟

Post a Comment

 
Top