'sponsored links'

عنوان الكتاب:  أحزاب المعارضة السياسية الدينية في صدر الإسلام - الخوارج والشيعة 


المؤلف: يوليوس فلهوزن 


المترجم / المحقق: عبد الرحمن بدوي


الناشر: مكتبة النهضة المصرية 


الطبعة: 1958


عدد الصفحات: 277



حول الكتاب:
"الخوارج والشيعة هما أقدم الفرق السياسية والدينية في الإسلام، وأبرزهما أثرا في تاريخه الحي المضطرب ؛ نشأتا في حضن حزب واحد هو حزب أنصار علي بن أبي طالب ، فتعاديتا فيما بينهما، ثم شاءت ظروف الخصومة المشتركة ضدهما أن يتحالفا معا على مضض، ولكن مبادئ كل منهما كانت منذ البداية في تعارض تام مع مبادئ الأخرى.
 لقد كان السبب المباشر لنشأة الخوارج مسألة '' التحكيم '' في إبان المعركة الفاصلة بين أنصار علي بن أبي طالب وأنصار معاوية و عثمان، إذ رضي علي – كارها – " بالتحكيم "، ولكن الخوارج وقد انتهى التحكيم إلى مأساة لصاحبهم ثاروا على نتيجة (( التحكيم )) وقالوا : لا حُكْم إلا الله !
 بيد أن هذا السبب المباشر هو أوهى الأسباب : فإن نزعة الخروج كانت كامنة في النفوس بسبب ما آل إليه أمر الخلافة على عهد عثمان، وما انتهى إليه امر الجماعة الإسلامية بعد مقتله من تفرق الأمة إلى فريقين متعارضين متحاربين، لا لسبب من أسباب الدين، بل لأسباب الدنيا، أعني الحكم ومغانمه والتطلع إلى مراكز الرياسة والسيطرة ..."



'sponsored links'
'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟

Post a Comment

 
Top