'sponsored links'

عنوان الكتاب:  أيها السادة .. اخلعوا الأقنعة


المؤلف:  دكتور مصطفى محمود 


المترجم / المحقق: غير موجود


الناشر: دار أخبار اليوم


الطبعة: غير الموجودة


عدد الصفحات: 110



حول الكتاب:
"أخطر أسلحة القرن العشرين ... الاختراع رقم واحد الذي غير مسار التاريخ .. هو جهاز الإعلام .. الكلمة .. الزميل الذي يشكل العقول .. أنهار الصحف التي تغسل أمخاخ القراء .. اللافتات واليفط .. والشعارات .. التي تقود المظاهرات .. التليفزيون الذي يفرغ نفوس المشاهدين من محتوياتها ثم يعود فيملؤها من جديد بكل ما هو خفيف وتافه. وأخطر ما في سلاح الكلمة أنها دائما ذات وجهين وأنها توزن بمكيالين .. روسيا أقامت الدنيا وأقعدتها حينما غزت أمريكا فيتنام ، وارتفع صوت الأبواق من موسكو ومن ورائها كتائب اليسار في كل بلد من شواطئ الأطلنطي إلى الهادي تحتج على الظلم والقهر والاستعمار واهدار الحريات ، وتحركت المسيرات ونظمت الإضرابات وارتفعت اللافتات ، وامتلأت الصحف بالهجوم على أمريكا والإشادة بنضال فيتنام الباسل الأسطوري.
وحينما داست الدبابات السوفيتية أرض المجر .. وحينما احتل الجيش السوفيتي تشيكوسلوفاكيا .. وحينما استولت روسيا على أفغانستان بالغزو العسكري السافر ، سكتت أبواق اليسار وأصابها الصمم والبكم .... ونسيت الأقلام وتناست ما جرى وما يجرى من قتل وتشريد الملايين من مسلمي أفغانستان وإحراقهم بالنابالم والقضاء عليهم بالغازات السامة وإتلاف مزروعاتهم وماشيتهم بالمبيدات. وكأنما للحرية وجهان وللموت مكيالان"



'sponsored links'
'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟

Post a Comment

 
Top