'sponsored links'

عنوان الكتاب: خان الخليلي - رواية 


المؤلف:  نجيب محفوظ 


المترجم / المحقق: غير موجود


الناشر: مكتبة مصر


الطبعة: السادسة


عدد الصفحات: 275



حول الكتاب:
"انتصفت الساعة الثنية من مساء يوم من سبتمبر سنة 1941، موعد انصراف الدواوين، حين تنطلق جماعات الموظفين من أبواب الوزارات كالفيضان العارم، وقد نهكها الجوع والملل ، ثم  تنتشر في الأرض تطاردها أشعة الشمس الوقدة. انطلق أحمد عاكف – الموظف بالاشغال – مع المنطلقين . وكان من عادته أن يتخذ سبيله في مثل تلك الساعة كل يوم إلى السكاكيني ، أما اليوم فوجهته تتغير فتصير الأزهر لأول مرة. حدث هذا التغير بعد إقامة في السكاكيني طويلة، امتدت أعواما مديدة، واستغرقت عقودا من العمر كاملة، وادخرت ما شاءت من ذكريات الصبا والشباب والكهولة. وأعجب شيء أنه لم يفصل بين التفكير في الانتقال وحدوثه إلا أيام معدودات ؛ كانوا مطمئنين إلى إلى مسكنهم القديم ، يخال اليهم أنهم لن يفارقوه مدى العمر، وما هي إلا عشية أو ضحاها حتى صرخت الحناجر : (( تبا لهذا الحي المخيف )) وغلب الخوف والجزع ، ولم تعد ثمة فائدة ترجى من مراجعة الأنفس المذعورة ، وإذا بالبيت القديم يضحى ذكرى الأمس الدابر ، وإذا بالبيت الجديد في خان الخليلي حقيقة اليوم والغد ، فحق لأحمد عاكف أن يقول متعجبا : (( سبحان الذي يغير ولا يتغير ! ))."



'sponsored links'
'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟

Post a Comment

 
Top