'sponsored links'

عنوان الكتاب:  أولاد حارتنا - رواية


المؤلف:  نجيب محفوظ 


المترجم / المحقق: غير موجود


الناشر: دار الآداب 


الطبعة: السادسة 1986


عدد الصفحات: 552



حول الكتاب:
"هذه حكاية حارتنا ، أو حكايات حارتنا هو الأصدق. لم أشهد من واقعها إلا طوره الأخير الذي عاصرته، ولكني سجلتها جميعا كما يرويها الرواة وما أكثرهم, جميع أبناء حارتنا يروون هذه الحكايات ، يرويها كل كما يسمعها في قهوة حيه أو كما نقلت إليه خلال الأجيال، ولا سند لي فيما كتبت إلا هذه المصادر. وما أكثر المناسبات التي تدعو إلى ترديد الحكايات. كلما ضاق أحد بحاله ، أو ناء بظلم أو سوء معاملة، أشار إلى البيت الكبير على رأس الحارة من ناصيتها المتصلة بالصحراء وقال في حسرة : (( هذا بيت جدنا ، جميعنا من صلبه، ونحن مستحقو أوقافه، فلماذا نجوع وكيف نضام ؟ ! )) ،ثم يأخذ في قص القصص والاستشهاد بسير أدهم وجيا ورفاعة وقاسم من أولاد حارتنا الأمجاد.
يجلس الجبلاوي في بيته الكبير المحاط بالحدائق واﻷسوار العالية ومن حوله أحفاده الذين يتنازعون للحصول على وقفه، ويقوم الفتوات بابعاد هؤلاء عن جنته اﻷرضية، حيث استقرت ذريته خارج أسوار البيت الكبير، وبالرغم من فقرهم الا انهم لم يكفو عن الدعاء بأن ينزل الجبلاوي اليهم ويترك عزلته ويوزع تركته ويخلصهم من بطش الفتوات فيسود الخير على الجميع، ويظهر في كل جيل هذا المخلص والذي يتعلق به الناس وينتفضو معه ضد الفتوات، ولكن الجشع والجهل يرجعهم في اخر المطاف الى ما كانت عليه الاوضاع ويبقى الفقر والمعاناة مصيرهم الذي لا مفر منه.
يصف محفوظ في هذه الرواية الرائعة القهر وشوق الناس إلى الخلاص من أنفسهم، وكيف ان المبادئ يمكن أن تتغير بتأرجح النفوس البشرية، وكيف ان الاعمال الخيرة تقع تحت يد الفساد والمفسدين.
تعد هذه الرواية من أشهر روايات اﻷديب الراحل وأكثرها إشكالية وقد نوهت اﻷكاديمية السويدية بها عندما منحت نجيب محفوظ جائزة نوبل للآداب."



'sponsored links'
'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟

Post a Comment

 
Top