'sponsored links'

عنوان الكتاب:  النظرية التأويلية عند ريكور


المؤلف: حسن بن حسن 


المترجم / المحقق: غير موجود


الناشر: ج. ج تنسيفت - المغرب


الطبعة: الأولى 1992


عدد الصفحات: 76



حول الكتاب:
"لا ينطلق هذا البحث من فرضيات عمل جاهزة، بل إنه محاولة للسير في نفس الوجهة التي كنت بدأتها في بحث سابق ... وهذه الوجهة هي الإمساك بفلسفة ريكور ، من خلال إشكالها المحوري ، ومختلف تمفصلاتها الداخلية، وذلك تمهيد لمرحلة أرقى، تنطلق مما تقرؤه في المرحلة الحالية من فروض الدراسة.
 والباعث على هذا الإختيار، هو الخضوع لما يقوله النص في مرحلة أولى ، والتمرس على التعامل معه بدقة وأناة ، حتى إذا باح بمكنوناته أمكن استثماره، دون تعسف، ولا اختزال ، لحقل التأويل الذي ينفتح عليه.
  وفي الحقيقة، فإن هذا الدرس نتعلمه من ريكور نفسه، فهو الذي يقول : إن فهم فلسفة ما ، يعني الإمساك بها من حدسها المركزي ، أو من اتجاه تطورها، أو من رابطها العضوي ، أو من تنظيمها وانبنائها النسقي ... أما التصنيف، فلئن كان ذا وظيفة بيداغوجية، مما أنه يوجه الذهن نحو طائفة من الأسئلة والأجوبة ، ويعين هوية فلسفة ما بموضعتها داخل عائلة فكرية محددة ( عقلانية – اختبارية إلخ...) فإن المعرفة التاريخية الأصح تبدأ في نقطة انتهاء هذا التعيين الأولي.
  والمرور من هذا التحديد العام إلى التعامل مع فلسفة ما في فرادتها يمثل تحولا حقيقيا في الفهم ... بل إن التصنيف نفسه ليس عملا بيداغوجيا بريئا في الغالب ، ولكنه توجيه لملاقاة فلسفة ما في موضع ما ..."



'sponsored links'
'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟

Post a Comment

 
Top